top of page
  • صورة الكاتبCOCKPIT

ثنائي من الحرفيين الجزائريين يصنعون سيارة خشبية



في بعض الأحيان تتحقق القصص حيث لا تتوقعها على الإطلاق. هذا هو حال هذا العمل الفني الرائع الذي يمثل مركبة خشبية، تم إنشاؤه في مرتفعات منطقة القبائل في الجزائر، على بعد عشرين كيلومترا من تيزي وزو، في بلدية آث زمينزر.


عمل يحمل توقيع اثنين من الحرفيين المحليين الشباب: بوربيا أرزقي وحدادين مولود.



هذا التمثال الأصلي المصنوع يدويًا مصنوع من قطع من خشب الزان وهي مادة تستخدم غالبًا في صناعة الخزائن نظرًا لوجود خطوط مضلعة على السطح مما يمنحها مظهرًا أنيقًا. كما أنه من السهل العمل معه، ولكنه ليس شديد المقاومة في حالته الأولية؛ فقط عمليات التحول الصناعي هي التي تسمح له بمقاومة الاستخدام والطقس السيئ، مما يعني أن "استخدامه" يتطلب معرفة جيدة.


عمل فني يوضح المعرفة، ليس فقط لهذا الثنائي من الفنانين الحرفيين، ولكن لجميع الحرفيين في المنطقة. مثال ومصدر فخر يشجع الشباب على الإيمان بقدراتهم، والتي نأمل أن تؤدي إلى إنجازات أخرى.



مؤخرًا في فرنسا، قام أحد الحرفيين بصنع سيارة Citroën 2CV من خشب البلوط، تعمل ولكن بدون وثيقة تسجيل، والتي سيتم بيعها في مزاد بمبلغ 210.000 يورو.


٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Commentaires


bottom of page